منتديات شلة الفيافي

هــبـــوط الــقـــلــب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هــبـــوط الــقـــلــب

مُساهمة من طرف بنوتة زماني في الأربعاء نوفمبر 17, 2010 8:12 am



هبوط القلب.


نوع من اضطرابات القلب لا يستطيع القلب فيه ضخ الدم بكفاية،

وهي لا تعني أن يقف القلب تمامًا.

وأي مرض يعوق القلب عن إيصال الدم للجسم قد يسبب هذه الحالة.

وتنتج معظم حالات هبوط القلب عن مرض الشرايين التاجية واعتلال عضلة القلب وأمراض الصمامات.

وجريان الدم غير الكافي يسبب الإجهاد، بالإضافة إلى أنه يجعل الدم يرجع للرئة.

ويسبب هذا الاحتقان قصورًا وصعوبة في التنفس.

وتسبب محاولة الجسم التغلب على هبوط القلب تدهور الحالة قليلاً.

مثلاً يحاول الجسم أن يعطي كمية كافية من الدم للدماغ والأجزاء الحساسة الأخرى

بتضييق الشرايين المؤدية إلى أجزاء أخرى مثل اليدين والرجلين.

ولكن هذا التضييق يجعل عمل القلب أصعب في ضخ الدم.

ويصف الأطباء بعض الأدوية للتغلب على هذه المشاكل.

ومن أقدم العقاقير التي تستعمل في علاج هبوط القلب أدوية القمعية.

وقد وصف الأطباء هذا العقار منذ أكثر من مائتي سنة.

والقمعية يقوي انقباضات عضلات القلب، ولهذا يزيد من جريان الدم.

وبعض الأدوية الحديثة المسماة موسعات الأوعية،

تمنع محاولة الجسم الطبيعية غير المرغوب فيها لتضييق الشرايين،

عندما يحدث هبوط القلب.

وبعض هذه الأدوية تساعد على تمدد العضلات الملساء في جدران الأوعية الدموية.

وتمنع أدوية أخرى التفاعلات الكيميائية التي تؤدي إلى انقباض العضلات الملساء في جدران الشرايين.

وإذا لم يكن ممكنًا التحكم في هبوط القلب بالأدوية،

فإن المريض يحتاج لعملية جراحية لتصحيح الخلل الذي أدى إلى العطب.

وتمثل العملية الجراحية خطورة شديدة على المرضى الذين لا يتجاوبون مع الأدوية.

ومثل هؤلاء المرضى يمكن توصيلهم مؤقتًا بأجهزة مساعدة للقلب.

وهي مضخات صغيرة موصلة بالأوردة والشرايين،

وتساعد القلب على العمل، وتتيح فرصة للجراحين لإصلاح المعضلات الميكانيكية.

وإذا كان الخلل في القلب غير قابل للإصلاح فإن الأطباء في هذه الحالة يجرون عملية زراعة قلب.

وفيها يُستخرج قلب إنسان متوفى

ـ ويفضل قلب حي يدق مثل قلب إنسان أعلن عن موت دماغه ـ

ويوضع مكان قلب الإنسان المريض.

ويوجد دائمًا احتمال رفض جسم المريض لهذا القلب المزروع،

لأن الجسم يرفض بصورة طبيعية أي نسيج أو خلية أجنبية عنه.

ويتغلب الأطباء على رفض الجسم للأعضاء الأجنبية باستعمال أدوية قوية فعالة.

ولهذه الأدوية أحيانًا أعراض جانبية خطيرة. وتمثل قلة المتبرعين بالقلوب عائقًا آخر.

وقد يموت معظم المرضى الذين في قائمة الانتظار لزراعة القلب المناسب.

وفي السنة الأولى لعملية زرع القلب تبلغ نسبة النجاح 80%.

ولكن النجاح يتطلب دائمًا عناية فائقة مثل إشراف طبي مباشر وعلاج مستمر.

وفي الثمانينيات من القرن العشرين الميلادي جرب الأطباء زرع قلوب صناعية في البشر

ولكن هذه القلوب أثبتت عدم نجاحها لأنها تسبب تجلط الدم.


القلب بلغة الأرقام :

إذا تحدثنا عن القلب بلغة الأرقام ... فنستطيع القول بأنه يزن 300 جم تقريباً في حالته الطبيعية ، وقد يصل إلى 600 جم في حالة إصابة الشرايين بالتصلب نتيجة لترسب الدهنيات

وبالنسبة لقدرات القلب فهو يضخ 5 لترات من الدماء بواقع 70 ضخة أو نبضة في الدقيقة ، ومجموعها يصل إلى 7.200 لتر و 100.000 نبضة في اليوم الواحد .

ويمكن أن نقول أن هذا يساوى 200 مليون لتر دم و (3) مليار نبضة لعمر يصل إلى 75 سنة أو (5) مليار لعمر يصل إلى 100 سنة .

يبلغ طول القلب 12 سم ، وعرضه 8 سم ، وسمكه 9سم . ومما يدعو إلى الإعجاب بعظمة الخالق أن المسار الذي تقطعه الدماء بعد أن يضخها القلب تبلغ رقماً خيالياً كما يؤكده نموذج فريد يحتفظ به في المتحف الملكي في لندن . إذ أن الدم يقطع طريقاً طوله 100.000 كيلو متر من خلال مختلف الأوعية الدموية ... أليس هذا إعجازاً ربانياً ؟

بنوتة زماني

المساهمات : 161
تاريخ التسجيل : 17/11/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

شكرااااااااااا موضوع جميل

مُساهمة من طرف سارة الانباري في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 9:11 pm

شكرااااااااااا موضوع جميل

سارة الانباري

المساهمات : 338
تاريخ التسجيل : 15/11/2010
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى